post

يختلف اثنان على أن الحب والشغف هما عاملان أساسيان في حياة كل شخص ناجح في أي مجال وهذا ما ينطبق على مها السباعي التي لمعت كنجمة في عالم تصميم المجوهرات وبذلت كل طاقتها لتجعل من اسمها علما ً بارزا في فترة وجيزة لتفتتح متجرها الخاص عام 2013 .لقد كان لذكريات طفولتها و ولعها بعالم الفنون الذي يشكل جزءا لا يتجزأ من كيانها ولخيالها الذي تغذى على رؤية المعالم الثقافية للبلدان التي زارتها كبير الأثر في إلهامها لوضع تصاميم مميزة تلامس القلب. ولدى استعراض مجموعاتها الفريدة يلاحظ الناظر وجود فكرة واحدة تميز كل مجموعة وذلك لكونها نتاج قصة من القصص التي عرفتها مها السباعي والتي تداخلت تفاصيل  أحداثها مع الأحجار الثمينة المستعملة لتصنع قطعا معاصرة ذات روح متألقة.ولعل أهم ما يميز مها السباعي هو التغيرات المبتكرة وغير المسبوقة التي أحدثتها في صناعة المجوهرات حيث جمعت تقنيات التصنيع التقليدية مع التقنيات الحديثة لتبهر العالم بإنتاج قطع ساحرة من المجوهرات.

افتتاح المحل الرئيسي لمها السباعي في دبي عام 2012.عضو لجنة تحكيم في مسابقة إبداع لتصميم المجوهرات المقامة في أبو ظبي عام 2014.افتتاح محلها الثاني في دبي 2015

لقد أدركت مها السباعي في اللحظة التي علمت بها مدى ولعها بتصميم المجوهرات والأحجار الكريمة أن هذا هو طريقها نحو النجاح لتحوز بعد ذلك على الجوائز التالية:جائزة أفضل مصمم مجوهرات في الشرق الأوسط لعام 2003.،شهادة تميز من فيرتوسي إيطاليا للتصاميم المبتكرة لعام 2003،تأسيس العلامة التجارية لمجوهرات مها السباعي عام 2007.،شهادة تقدير من المجلس الأعلى للألماس من بلجيكا عام 2008.الراعي الرسمي وعضو هيئة التحكيم في مسابقة دبي العالمية لتصميم المجوهرات عام 2015.الراعي الرسمي وعضو هيئة التحكيم في مسابقة دبي العالمية لتصميم المجوهرات عام 2016.جائزة أفضل تصميم من القاهرة عام 2017.جائزة من منتدى الشرق الأوسط لمصممي المجوهرات عام 2018.المجوهرات والأحجار الكريمه من منظور مها السباعي….تؤمن مها السباعي بأن الجمال هدية ربانية يمكن للمرء الإحتفاء بها

من خلال ارتداء الأحجار الكريمة التي تحمل فيها 3 مكونات أساسية:السرد الفني و العناصر الثمينة والنور الرباني. كما ترى مها أن

المجوهرات ماهي إلا ذلك الاتحاد المقدس بين الأرض و أرواحنا، كما تنظر لها على أنها التجسيد الحي للحب و الاعتزاز فهي التي تروي التاريخ والجغرافيا والجيولوجيا منذ الأزل لا لشيء إلا لأنها لا تفقد تألقها و لا تتأثر بمرور الزمن…

مجموعة الياسمينه الدمشقيه لاقت مجموعة “الياسمينة الدمشقية” لمصممة المجوهرات  المتألقة مها السباعي استحسانا ً كبيرا على الصعيد العالمي  نظرا لتصاميمها الفريدة و المذهلة و التي كانت الياسمينة الدمشقية المرصعة بالأحجار الكريمة العنصر الأساسي فيها.و استمدت مها السباعي فكرة هذه المجموعة من أزهار الياسمين الشعبية التي تزين معظم المنازل الدمشقية والتي اعتادت الشابات على ارتداء أكاليل مصنوعة منها على رؤوسهن فصممت هذه القطع الفنية المصنوعة من الذهب  المرصع بصدف اللؤلؤ و الألماس بالإضافة لقطع أنيقة من الخواتم الرائعة والاقراط والأساور والقلائد.