post

نجح فريق طبي بقسم الجراحة العصبية في مشفى دمشق “المجتهد” بإجراء عمل جراحي نوعي يتم لأول مرة في سورية وهو استئصال نصف كرة مخية لدى مريض يعاني صرعاً معنداً على العلاج الدوائي.. وفي التفاصيل.. بين اختصاصي الجراحة العصبية الدكتور طرفة بغدادي أن طفلاً في الـ6 من عمره يعاني من تبعات ما يسمى “التهاب دماغ راسموسن” راجع المشفى وتم أخذ كل الإجراءات التشخيصية لحالته ثم اتخاذ القرار بإجراء العمل الجراحي له الأسبوع الماضي وهو الآن بحالة جيدة وتحت المراقبة في المشفى ويتلقى العلاج الدوائي اللازم مع إعادة التأهيل الحركي له. وتخلّص الطفل بعد العمل الجراحي من نوبات الصرع التي كانت تلازمه معظم الوقت وأصبح قادراً على المشي والكلام بشكل أفضل، ففي مثل هذه الحالات النادرة ينبغي أحياناً التخلص من نصف الدماغ كي يتاح للنصف الآخر العمل بصورة صحيحة وليرتاح الجسم بصورة عامة من عبء الخلل الوظيفي الناتج عن نصف الكرة المخية المريض. شارك بالعمل الجراحي عدد من الأطباء المقيمين بقسم الجراحة العصبية بالمشفى وأسهم التشخيص الصحيح للحالة الذي تم في مشفى الأطفال بدمشق بنجاح العمل الجراحي إلى جانب اختيار التوقيت المناسب لذلك.