post

ارتفع معدل البطالة في بريطانيا مجدداً في الربع الثالث من العام الجاري فيما بلغ عدد العمالة التي جرى تسريحها مستوى مرتفعا قياسيا في ظل أزمة فيروس كورونا المستجد.

ووفق مكتب الإحصاء الوطني البريطاني فإن معدل البطالة بلغ 4.9 بالمئة في الأشهر الثلاثة المنتهية في تشرين الأول الماضي ارتفاعا من 4.9 بالمئة في الثلاثة شهور السابقة لكن الزيادة كانت أقل حدة مما توقعه معظم خبراء الاقتصاد.

وقال المكتب إن عدد العمالة التي جرى تسريحها سجل مستوى مرتفعا بلغ 370 ألفا في الفترة بين آب وتشرين الأول الماضيين.

وأظهر مسح جديد انكماش نشاط قطاع الأعمال البريطاني الشهر الماضي فيما تعصف موجة جديدة من قيود مكافحة فيروس كورونا بقطاع الخدمات الضخم.