في إطار اتفاق التسوية الذي طرحته الدولة تمت اليوم تسوية أوضاع عشرات المسلحين والمطلوبين والفارين من الخدمة العسكرية من عدة قرى وبلدات في منطقة حوض اليرموك وذلك في مركز تسوية أقيم في قرية سحم الجولان بريف درعا الغربي.